معا لتنمية المشروعات الصغيرة
أهلا بكم جميعا في بيتكم " معا لتنمية المشروعات الصغيرة " ضعوا مشاركاتكم ، وشكاويكم وبإذن الله سوف نجد لكم الحل.
د. بيومي الشيمي

العلامة التجارية

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العلامة التجارية

مُساهمة  zeinab في السبت ديسمبر 31, 2011 5:03 pm





دراسة عن
أهمية العلامة التجارية
في نجاح الأعمال التسويقية


يوليو 2011


محتويات الدراسة


المقدمـــــة

المبحث الأول : العلامة التجارية ونشأتها
 نشأة العلامات التجارية الحديثة
 ماهية العلامة التجارية
 إشكال وأنواع العلامات التجارية التي يمكن تسجيلها
 أهمية العلامة التجارية
 العلامة التجارية والاسم التجاري
 إنشاء العلامة التجارية
 أهمية وشروط تسجيل العلامة التجارية
المبحث الثاني :العلامة التجارية وحمايتها
 اكتساب ملكية العلامة
 مدة الحماية
 أنواع حماية العلامة التجارية
 جرائم تقليد العلامة التجارية
 الفرق بين تزوير العلامة و تقليدها
 طرق تقليد العلامات التجارية
 مؤشرات معرفة البضائع المقلدة
 تأثير العلامات التجارية في نجاح الشركات الصغيرة والمتوسطة
التوصيات
المراجع


أهمية العلامة التجارية
في نجاح الأعمال التسويقية
مقدمـــة :

تعد العلامة التجارية وسيلة الضمان لكل من المنتج والمستهلك حيث أنها تمنع اختلاط منتجات تحمل علامة معينة بمنتجات مماثلة تحمل علامة أخرى كما تعمل على تكوين الثقة في منتجات بعينها عندما تحمل علامة موثوق بها وللحيلولة من ظهور سلع متشابهة اتجه المنتجون إلى استخدام العلامة التجارية للتعريف بمنتجاتهم والسعي إلى الإتقان في الصنع للحفاظ على العملاء واستمرار جودة المنتجات بما يضمن الصمود أمام المنافسين ونجاح الأعمال 0

والعلامة التجارية تلعب دوراً هاماً في نجاح الأعمال في منظومة السياسة التسويقية التي تتبعها الشركات للترويج عن نفسها أو عن خدماتها ومنتجاتها مما يسهم في تنظيم دور الشركات صاحبة العلامة في التأثير على دوافع الشراء لزبائنها وتحقيق ميزة تنافسية عالية من خلال توظيف الأموال للحفاظ على الجودة والتحسين المستمر مما يضمن السمعة الحسنة والشهرة .



المبحث الأول
العلامة التجارية ونشأتها

1- نشأة العلامات التجارية الحديثة :-

مع قيام الثورة الصناعية التي بدأت فى بريطانيا فى القرن الثامن عشر والتي أدت إلى تحويل الاقتصاد الزراعي إلى اقتصاد صناعي وانتقال المنتجات من إنتاجها بشكل تقليدي داخل المنازل والورش الصغيرة إلي الإنتاج الكبير بمصانع عملاقة وظهور الكثير من المخترعات الجديدة والتي وجدت طريقها للأسواق الخارجية للتغلب علي ضيق السوق المحلية ومن ثم نمت المبادلات التجارية واتسع مجالها مع دخول دول أخرى إلى عالم التصنيع ، وعليه لعبت العلامات التجارية دوراً مهماً فى التعريف بالمنتجات وحمايتها من التقليد من خلال تقديم سلع متنوعة من نفس الصنف المنتج يختلف في النوعية والخصائص وبأسعار متفاوتة للمستهلكين أي إتاحة بدائل للاختيار عن طريق تسمية المنتجات وتمييزها في السوق وهو ما يقصد به تحديداً العلامة التجارية .

ومع تطور أنماط التجارة لتصبح نظاماً لبيع تشكيلة واسعة من المنتجات التي ينتجها المتنافسون وقيامهم بإرسال منتجاتهم لتسويقها خارجياً تجاوز دور العلامات التجارية من مجرد التعريف بملكية السلعة إلى وظيفة أخرى وهي التحول إلى أصل هام من أصول المشروع الاقتصادي .


2- ماهية العلامة التجاريـة :
يقصد بالعلامة التجارية أو الصناعية كل إشارة أو رمز يتخذ شعارا لتمييز منتجات مشروع تجارى أو صناعي ، أو يتخذ شعارا للخدمات التي يؤديها المشروع، حيث تهدف العلامة التجارية أو الصناعية إلى تمييز المنتجات لجذب العملاء وجمهور المستهلكين نظرا لما تؤديه لهم من خدمة وهى سهولة التعرف على ما يفضلونه من سلع وخدمات .
ووفقا للمادة 63 من قانون حماية حقوق الملكية الفكرية رقم 82 لسنة 2002 فإن العلامة التجارية هي كل ما يميز منتجا أو سلعة كان أو خدمة عن غيرها .
3- أشكال وأنواع العلامات التجارية التي يمكن تسجيلها :-

أشارت المادة 63 من قانون حماية حقوق الملكية الفكرية الجديد رقم 82 لسنة 2002 إلى بعض الأمثلة لأشكال العلامات التجارية فذكرت " الأسماء المتخذة شكلا مميزا والإمضاءات والكلمات والحروف والأرقام والرسوم والرموز وعناوين المحال والدمغات والأختام والتصاوير والنقوش البارزة، ومجموعة الألوان التي تتخذ شكلا خاصا ومميزا ، وكذلك أي خليط من هذه العناصر.
وقد تكون العلامة التجارية كلمة واحدة أو تركيباً من كلمات وأحرف وأرقام وقد تكون العلامة التجارية رسماً أو رمزاً أو إشارة مجسمة مثل شكل المواد الغذائية أو غلافها أو الإشارات السمعية مثل الموسيقى أو الأصوات أو الروائح أو الألوان المستعملة كسمات مميزة.

أنواع العلامة التجارية :-
 علامة تجارية : هي الإشارة التي توضع على منتجات معينة لمشروع محدد لتمييزها عن سائر المنتجات المطابقة أو المشابهة التي يقدمها المنتجون المنافسون .
 علامة الخدمة : وتختلف علامة الخدمة عن العلامة التجارية كونها إشارة لا تستعمل في تمييز منتجات بل في تمييز كافة الأدوات والمعدات المستخدمة في أداء خدمات مشروع معين مثل علامات الفنادق المختلفة .

هناك تقسيم آخر لأنواع العلامة التجارية يتحدد بموجبه درجة تميز العلامة التجارية بالعلاقة بينها وبين المنتج الذي سيحملها وهي كما يلي:
 العلامة المبتكرة وتنقسم إلى نوعين :-
- علامات تجارية مبتكرة ليس لها معنى وهي أكثر العلامات تميزاً لا ترتبط في أذهان المستهلكين سوى بالمنتج وهذا يجعلها تنال حماية قانونية جيدة وهذه العلامات تتطلب جهوداً تسويقية ودعائية كبيرة لإنشاء رابطة قوية بين العلامة والمنتج في دوافع المستهلكين .
- العلامات التجارية التي تحمل معنى لغوياً يسهل من حفظها ولا تمت بصلة لنوع المنتج كعلامة ولا توجد رابطة بين العلامة والمنتج لذا تنال حماية قانونية كبيرة وتتطلب جهود تسويقية كبيرة 0

 العلامات الإيحائية : -
وهي علامات توحي للمستهلك ببعض خصائص المنتج أو صفاته وإن كانت لا تصفه بشكل مباشر وهي تنال درجة جيدة من الحماية القانونية كما أن عملية تسويقها أسهل من العلامات المبتكرة 0
 العلامات الوصفية :ـ
هي التي تصف المنتج بشكل مباشر بحيث أن المستهلك سيعلم بشكل أكيد نوع المنتج المقدم تحت هذه العلامة عندما يطلع عليها ، ونظراً لأن هذه العلامة تصف المنتج فإن عملية تسويقها شديدة السهولة غير أن حمايتها القانونية ضعيفة نوعا ما ولا تسمح للمستهلكين بتمييز مصدر المنتج .
 العلامات العامة :ـ
لا تنال حماية قانونية على الإطلاق لأن هذه العلامة تتكون من اسم المنتج نفسه الذي يطلق عليه في اللغة وتحتاج جميع الشركات العاملة في مجال هذا المنتج إلى استخدام هذه العلامة على منتجاتهم مما يجعل حمايتها لصلح شخص معين متعذر قانوناً0
 العلامات الجماعية:-
التي تملكها جمعية ينتفع أعضاؤها بالعلامات لتمييز أنفسهم بمستوى معين من الجودة وغير ذلك من الاشتراطات التي تحددها الجمعية ومن أمثلة هذه الجمعيات جمعيات المحاسبين أو المهندسين الفنيين أو المعماريين0

 علامات التصديق :-
هي علامات تمنح عند استيفاء معايير محددة ولكنها ليست حكراً على أية عضوية. فيمكن منحها لأي شخص يستطيع التصديق بأن السلع المعنية تستوفي معايير محددة. ومن أمثلة هذه الشهادات المتفق عليها على نطاق واسع معايير “ISO 9000” المتعارف عليها دولياًّ لقياس الجودة.
الرموز التي يمكن اعتبارها علامة تجارية :

1- الأسماء والأرقام : يمكن للعلامة أن تتكون من اسم عائلي فقد تأخذ اسم صاحب المشروع أو اسم مكان أو تكون تسمية مبتكرة كما ذكرنا سابقاً أو حروف أو أرقام.
ب‌- الرموز التصويرية : يجوز أن تكون العلامة فى شكل صورة بسيطة كنجمة او
أسد شرط حداثتها أي استعمالها لأول مرة كما يمكن استعمال صورة احد المشاهير فى الماضي أو الحاضر0
ج- التغليف : الشكل الذي يميز المنتجات أو الشكل الظاهري لها يكون علامة كشكل زجاجة كوكاكولا أو العطور بالإضافة إلى الألوان المتناسقة والنقوش والأغطية التى تميز وتغطى المنتجات0
الرموز التي لا يمكن اعتبارها علامة :-

لا يمكن اعتبار العلامات التى يخالف استخدامها القانون والنظام العام والآداب والأخلاق علامة تجارية أو جزء منها مثل الرايات والرموزالوطنية والدامغات

الرسمية والرموز الأخرى لإحدى الدول مثل الصلبان ، فمثلاً من غير المستساغ وضع رمز إسلامى لتسويق مشروب كحولى.

4 -أهمية العلامة التجارية :-
بالنسبة للمستهلك
تساعد العلامة المستهلك بعدة طرق فهي :
 تعطي للمستهلك فكرة عن خصائص السلعة وتؤكد أن شراء نفس العلامة سيعطيه نفس الخصائص في كل مرة يشتري فيها السلعة 0
 تساعد المشترى علي التمييز بين السلع وتحديد السلعة التي تلبي حاجاته بشكل أفضل 0
 تسهل على المستهلك عملية التسوق وتساعده على تحديد مصدر المنتج وعدم الخلط بين السلع .
 توجيه انتباه المستهلك نحو السلع الجديدة التي تلبي حاجته بشكل أفضل .
 تعمل العلامة التجارية على السيطرة على السوق فهى تميز منتج معين عن انتاج المنافسين ويؤدى التميز إلى تعريف المستهلك بالخصائص المنفردة للسلعة المنتجة وهذا يسهل من مهمة استخدام الاعلان وغيره من وسائل خلق الطلب الخاص على السلعة 0

 تعمل العلامات التجارية ذات السمعة الجيدة الخاصة بالسلعة على دفع المستهلكين المستهدفين لإعادة أو تكرار شراؤها لأن أسماء الماركات هي أدوات هامة ويعمل المستهلكون ذو الخبرة على نقل مشاعرهم الإيجابية عن السلعة وعن الجهة الصانعة لها .
بالنسبة للمنتج :
 يستفيد المنتجون من وضع علامات على سلعهم حيث ان وضع العلامات يسهل جهود المنتج أو البائع لمواءمة سلعته لتتطابق مع احتياجات المستهلك0
 ان الاسم المميز للعلامة تجعل من الممكن حماية ملامح السلعة المميزة قانونيا0
 يوفر وضع العلامة أساس المنافسة غير السعرية بإزالة المنتج من تصنيف السلعة 0
 تمكن المنتج من تقديم خدماته لأسواق منفصلة بعرض سلع مختلفة 0
 يسمح نظام العلامات التجارية ومراقبتها للمنتجين بإنتاج سلع وتسويقها في أنسب الظروف لحماية المستهلك من الغش التجاري الناتج عن تزوير أو تقليد العلامات وقد تمتد الحماية لتشمل الصناعة بأسرها التي تعاني من التزوير والتقليد .
 تعمل العلامة على منح الفرصة للمنتج للتمتع بدرجة أكبر من الاستقلال عند رسم سياسة التثمين حتى ولو لم تكن سلعته ذات طابع خاص تنفرد به.


 تحمى المنتج من التصرفات المضادة التى يقوم بها الموزعون حيث يتعذر على الموزع تحويل من سلعة منتج إلى سلعة منتج آخر يحقق فيها نسبة ربح أعلى .
وفيما يلي حصر لبعض المزايا الاخري للعلامة التجارية:-
 إيجاد رابطة أو صلة بين السلع التي يتم إنتاجها وبين المستهلكين المستهدفين بما ييسر عملية شراؤها على اعتبار أن اسم الماركة يوحي بالثقة والأمان بما لها من خصائص ومواصفات جيدة .
 تمييز سلع مؤسسة ما عن غيرها من السلع المنافسة ويأتي ذلك عن طريق تسمية كل سلعة بإسم علامة معينة .
 إحباط جهود مزاولي المنافسة الغير مشروعة من قبل المقلدين والمزورين الذين يسعون إلى تسويق منتجات رديئة وبالتالي الإساءة إلى سمعة الشركة
 تجسد العلامة سمعة المشروع التجاري وجهوده الترويجية الإعلانية لترسيخ مكانه المشروع لدى المستهلكين .
 من أكثر الأصول أهمية لأي مشروع تجاري أو خدمي بل هي في كثير من الأحيان أكثر أهمية وقيمة على الإطلاق وتمنح الشركات المنتجة مميزات لا حصر لها على امتداد العالم .
 جذب الانتباه إلى السلع الجديدة وبناء الثقة بها وسهولة متابعة الطلبات والتعرف على المشاكل من طرف الشركة المنتجة .

 تحقق العلامة أهداف ترويجية وأخرى حمائية فهي وسيلة لحماية المستهلك والموزع والمنتج من البيانات غير الصحيحة التي تسبب لبساً فى التعرف على مصدر إنتاج السلع ووسيلة تحد من منافسة السلع الأقل جودة 0
5- العلامة التجارية والاسم التجاري:-
الاسم التجاري هو تسمية يستخدمها التاجر لتمييز مشروعه التجاري وهو عنصر هام من العناصر التي يتكون منها المحل التجاري حيث أن المحل يعرف باسمه ، وبالتالي كلما أكتسب المحل التجاري سمعة تجارية فإن هذه السمعة تلازم الاسم التجاري . ويستعمل الاسم التجاري للدلالة على المنشأة بوضعه على الأوراق والمكاتبات والنشرات والإعلانات والفواتير.
وتختلف وظيفة الاسم التجاري عن وظائف العلامة التجارية ، حيث تستخدم العلامة التجارية للدلالة على السلعة أو الخدمة ويميزها عن غيرها من السلع أو الخدمات المشابهة ، كما تدل على مصدر المنتجات ودرجة جودتها، أما الاسم التجاري فهو يستخدم لتمييز المنشأة التجارية ذاتها غير أن هذا لا يمنع من أن يستعمل التاجر الاسم التجاري للمنشأة كعلامة تجارية لتمييز منتجاتها أو خدماتها وبذلك تستعمل ذات العبارة التي يتكون منها الاسم التجاري استعمالا مزدوجا ، وتحمى حماية مزدوجة

6- إنشاء العلامة التجارية:-
إن إنشاء العلامة التجارية أو اختيارها ليس سهلا وهناك شركات متخصصة في إنشاء، العلامة التجارية الملائمة لاحتياجات الشركة وتوجد بعض المبادئ التوجيهية لاختيار العلامـة فينبغي التأكـد مـن أن العلامـة المقترحـة تستوفــي الشروط القانونية لأغراض تسجيل العلامات التجارية ويجب أن تكون العلامة أساسا مميّزة بشكل يكفي لكي تكون قابلة للحماية والتسجيل ويساعد تميّز العلامة المستهلك على التعرّف عليها بسهولة 0
وفيما يلي بعض المعايير المتبّعة في إنشاء علامة تجارية أو تصميمها أو اختيارها:-
 يجب أن تطرحالعلامة شيئاً عن منافع السلعة وجودتها وتكون سهلة التذكر من قبل المستهلك .
 أن يسهل نطقها ومعرفتها وذكرها ويستحسن أن يكون اسم العلامة قصيراً سهل اللفظ والفهم .
 أن تكون متميزة ولا يسهل خلطها مع السلع الأخرى ويمكن أن تترجم للغات الأجنبية الأخرى .
 أن تعكس بقدر الإمكان المواصفات الخاصة بالمنتج وما يمثله من نتائج
 أن يتوافر فى العلامة جاذبية المظهر وبساطة التصميم وملاءمتها للسلع التي تميزها.

 امكانية وضعها على السلع أو على غلافها مع مراعاة ألا تكون التكاليف باهظة ويكون من الأفضل تسميتها لو أمكن أو وصفها .
 أن تكون ملائمة لأسواق التصدير دون أي معنى سلبي في اللغات الأجنبية، لا سيما في حال تسويق المنتج في الخارج.
7- أهمية وشروط تسجيل العلامة التجارية:
أ - أهمية تسجيل العلامة التجارية
يكفل تسجيل العلامة التجارية لصاحبها الحماية إذ يضمن حقاًّ استئثارياًّ في الانتفاع بها أو التصريح لشخص آخر بالانتفاع بها مقابل مبلغ معيّن. وتساعد العلامات التجارية على النهوض بروح المبادرة على الصعيد العالمي من خلال مكافأة أصحاب العلامات التجارية بالاعتراف والفوائد المالية. وتشكل حماية العلامات التجارية أيضاً حاجزاً أمام جهود المنافسة غير المشروعة، مثل التقليد، للانتفاع بالإشارات المميزة ذاتها لتسويق سلع أو خدمات مختلفة أو أقل جودة. ويمكِّن النظام ذوي المهارة والمبادرة من إنتاج سلع وخدمات وتسويقها في ظروف عادلة قدر الإمكان، مما يسهل التجارة الدولية.
ب- شروط تسجيل العلامة التجارية :-
لا يكفى أن تتخذ العلامة التجارية شكلا مميزا حتى تتمتع بالحماية القانونية بل يجب أن تتوافر فيها عدة شروط ،وقد أوجب المشرع المصرى توافر ثلاثة شروط لتسجيل العلامة :

الشرط الأول : أن تكون العلامة مميزه :
لا تكون العلامة محلا للحماية القانونية إلا إذا كانت ذات صفة مميزه تميزها عن غيرها من العلامات التى توضع على نفس السلعة أو السلع المثيلة لمنع حصول اللبس لدى المستهلك العادى ، وأن تتوافر فيها صفة الابتكار التي تجعلها ذات مظهر خارجي مميز ، إذ أن افتقار العلامة سيجعل من الصعب على المستهلك التعرف على السلع التي ستميزها من جهة وكما سيكون من الصعب حماية صاحبها من المنافسين من جهة أخرى .
الشرط الثانى : أن تكون العلامة جديدة :
لا تكون العلامة التجارية قابلة للحماية القانونية إلا إذا كانت جديده ، لم يسبق استعمالها بمعرفة شخص آخر لتمييز منتجات مماثلة ، بمعنى أن تكون العلامة جديدة في التطبيق على ذات السلع والخدمات وتفقد العلامة صفه الجدة فلا تصلح كعلامة تجارية إذا كانت مطابقة أو مشابهة لعلامة أخرى سبق استعمالها فى تمييز منتجات مماثلة أو مشابهة ، وليس بالضرورة أن يكون التشابه المانع للتسجيل التطابق بين العلامتين بل يكفي أن تكون أوجه التشابه كفيلة بأن يختلط الأمر على المستهلك العادي متوسط الحرص في ظروف الشراء العادية .
الشرط الثالث : أن تكون العلامة مشروعه :
لا يكفى أن تكون العلامة مميزه ، بل يجب فوق ذلك أن تكون مشروعه وليست مخلة بالنظام العام أو الآداب العامة ، ومن ثم لا يجوز أن تتضمن العلامة

سميات أو صورا فاضحة ، أو تستمد من نظام سياسى مخالف للنظام العام ، او الشعارات العامة للدول والإعلام أو الرموز الدينية البحتة أو رموز الهلال الأحمر أو الأسماء الجغرافية اذا كان استعمالها من شأنه أن يحدث لبساً فيما يتعلق بمصدر المنتجات أو الخدمات أو التي تتضمن بيانات كاذبة عن صفات البضاعة .



المبحث الثاني
العلامة التجارية وحمايتها

تعرفنا في المبحث الأول على العلامة التجارية، وما هي وظيفتها، وما هي أنواعها، وأهمية وشروط تسجيلها، وأهميتها الكبرى بالنسبة للمستهلك وبالنسبة للمنتج فالمستهلك تسهل علية عملية الاختيار وتجعله أكثر اطمئنانا عند شراء السلعة ، أما للمنتج فهي تساعده في ترويج بضاعته وتساعده في الحصول على أحسن الأسعار وتجبره على ضرورة المحافظة على جودة السلعة بالإضافة إلى أنها تمكنه من حماية سلعته عن بقية السلع التي تتشابه معها وتنافسها0
وفي هذا المبحث يتم الإشارة إلى نشأة ملكية العلامة التجارية وحمايتها مدنياً وجنائياً ، والفرق بين تقليد العلامة التجارية وتزويرها ، والمعايير المتبعة في إنشاء علامة تجارية والمعايير المتبّعة لإنشاء علامة تجارية0
1- اكتساب ملكية العلامة :
إن ملكية العلامة التجارية تنشأ باستعمال العلامة لا بتسجيلها ووفقا لقانون الملكية الفكرية رقم 82 لسنة 2002 تنشأ ملكية العلامة ، بالاستعمال وليس بالتسجيل ، وما التسجيل إلا قرينة على أسبقية الاستعمال وهذه القرينة بسيطة يجوز للغير إثبات عكسها خلال الخمس سنوات التالية لتاريخ التسجيل وهذا يعنى أن القانون يحمى من استعمل العلامة رغم أنه لم يسجلها ، على أنه إذا سجلت العلامة واقترن التسجيل باستعمال العلامـة دون منازعـة من أحد خلال الخمس سنوات التاليـة لتاريـخ التسجيل

فإن القرينة تصبح قرينة قاطعة ولا يقبل من أحد الادعاء بملكيتها استنادا إلى أنه كان الأسبق في استعمال العلامة ممن سجلت باسمه ووفقا للفقرة الأخيرة من المادة 65 من قانون الملكية الفكرية رقم 82 لسنة 2002 يجوز الطعن ببطلان تسجيل العلامة دون التقيد بأي مدة متى أقترن التسجيل بسوء نية.
2- مدة الحمايـــة :
مدة الحماية المقررة للعلامة التجارية في التشريع المصري 10 سنوات تبدأ من تاريخ تسجيل العلامة، ومن حق صاحب العلامة أن يجدد المدة باستمرار لأن حق مالك العلامة حق دائم باعتبار أن العلامة تعد رمزا لمنتجات المشروع وتكتسب شهرة وتزداد قيمتها بمرور الزمن .
3- حماية العلامة التجارية :
إن القانون يقرر نوعين من الحماية للعلامة التجارية هما :
* الحماية المدنية.
* الحماية الجنائية .
أ- الحمايــة المدنيـة :
وهى التي تخول لصاحبها الحق فى المطالبة بالتعويض إذا ما وقع اعتداء على علامته بأي صورة من الصور عن طريق رفع دعوى المنافسة غير المشروعة، وهذه

الدعوى هى دعوى مسئولية يجوز أن يرفعها كل من أصابه ضرر على المتسبب في وقوع هذا الضرر عليه من جراء الاعتداء على العلامة التجارية لتعويضه عما لحق
به من أضرار، بينما لا ترفع الدعوى الجنائية إلا من مالك العلامة أو ممن آلت إليه ملكيتها، أي أن دعوى المنافسة غير المشروعة لا يشترط رفعها من مالك العلامة ، إذ يجوز لكل من لحقه ضرر رفعها سواء أكان مالكا للعلامة أم غير مالكا لها .
ومن الجدير بالذكر أن مالك العلامة المسجلة يجوز له أن يجمع بين الدعوى المدنية والدعوى الجنائية فى آن واحد . ولا يمنع المالك من رفع الدعوى المدنية أن تكون الدعوى الجنائية قد رفعت وحكم فيها ببراءة المتهم ، لأن موضوع الدعويين ليس واحدا 0
ب- الحماية الجنائيـــة :
إن الدعوى الجنائية لا ترفع إلا من مالك العلامة أو ممن آلت إليه ملكيتها. ولا يشترط أن يكون مالك العلامة قد أصابه ضرر ما نتيجة لارتكاب الأفعال المجرمة كما تقتصر الحماية الجنائية للعلامة على العلامات المسجلة ، ومن ثم تنتفى الجريمة متى وقع التقليد قبل التسجيل أو حصل بعد انقضاء مدة التسجيل ، دون إجراء تجديد العلامة أو قبله .
4- جرائم تقليد العلامة التجارية:
يطلق على جرائم الاعتداء على الحق فى ملكية العلامة جرائم التقليد ، وقد نظمتها المادة 113 من قانون حماية حقوق الملكية الفكرية رقم 82 لسنة 2002 فعاقبت بالحبس مـدة لا تقل عـن شهريـن وبغرامـة لا تقل عـن خمسة آلاف جنيه ولا
تجاوز عشرين ألف جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين ، "مع عدم الإخلال بأى عقوبة أشد فى قانون آخر" كل من :
 زور علامة تم تسجيلها طبقا للقانون أو قلدها بطريقة تدعو إلى تضليل الجمهور.
 استعمل بسوء قصد علامة تجارية مزوره أو مقلده .
 وضع بسوء قصد على منتجاته علامة تجارية مملوكة لغيره .
 باع أو عرض للبيع أو للتداول أو حاز بقصد البيع أو التداول منتجات عليها علامة تجارية مزورة أو مقلده أو موضوعه بغير حق مع علمه بذلك .

5- الفرق بين تزوير العلامة وتقليدها
المقصود بتزوير العلامة هو نقل العلامة المسجلة نقلا حرفيا وتاما بحيث تبدو مطابقة تماما للعلامة الأصلية . أما التقليد فهو اتخاذ علامة تشبه فى مجموعها العلامة الأصلية ، مما قد يؤدى إلى تضليل الجمهور أو خداعه لظنه أن العلامة أصلية .
وقد قضت محكمة النقض المصرية بأنه لا يلزم في التقليد أن يكون هناك ثمة تطابق بين العلامتين بل يكفى لتوافره وجود تشابه بينهما من شأنه تضليل جمهور المستهلكين وإحداث اللبس والخلط بين المنتجات ،كما قضت بأن تقليد العلامة التجارية يقوم على محاكاة تتم بها المشابهة بين الأصل والتقليد بغرض إيقاع جمهور المستهلكين في الخلط والتضليل ومتى كانت العلامة مزوره فالأمر لا يثير صعوبة لأن التشابه بين العلامة الأصلية والعلامة المزورة يكون تاما ، على خلاف التقليد الذي يقتضى إجراء المقارنة بين العلامتين لتحديد وجوه الاختلاف والتشابه بينهما .
ولم يضع المشرع معيارا لتحديد درجة التشابه بين العلامتين التى تؤدى إلى تضليل الجمهور ، غير أن القضاء وضع مجموعة من الضوابط للاستعانة بها في تحديد مدى قيام التقليد.
6- طرق تقليد العلامات التجارية :
تقليد العلامة يعني اختيار علامة مشابهة لعلامة مشهورة ومحاكاتها من حيث الشكل وعادة ما تكون هذه العلامة مسجلة ولها حماية قانونية ويمكن للعلامة المقلدة إحداث التباس في ذهن الجمهور أو المستهلكين مما يعد مساساً بحقوق مالك العلامة0
الطرق التي يتم بها التقليد :
عادة يتم تقليد العلامات التجارية بعدة طرق :
 من ناحية الاسم : يختار المقلد أسم كالاسم الموضوع في العلامة التجارية مع تغير بعض الحروف أو إضافة حرف لا يغير نطق الكلمة أو تغير ترتيب بعض الحروف مما يقوي مخاطر الالتباس .
 من الناحية البصرية : يقوم المقلد بتقليد علامة معتمد على نفس التركيب والبناء من ناحية الأشكال والألوان والرموز الداخلة في تركيب العلامة التجارية الأصلية .
 المحاكاة الذهنية : يتوجه التقليد إلى ذهن المستهلك من أجل خلق تقارب ذهني بين العلامة الأصلية والعلامة المقلدة ويعتمد في ذلك على المرادفات أو المتناقضات للكلمات التي تدخل ضمن تركيب العلامة .

7- مؤشرات معرفة البضائع المقلدة :
وهناك بعض المؤشرات التي قد تساعد المستهلك في معرفة البضائع المقلدة مثل:
 المنشأ
 السعر
 التغليف والمظهر الخارجي
 الجودة وكفاءة المنتج
 نوعية الألوان المستخدمة في الطباعة
 وجود أخطاء إملائية على المنتج أو التغليف
 الفحص ألمخبري
 وجود بعض العلامات العالمية بشكل خاطئ
 وجود العبارات المضللة والتي هي معلومات مغلوطة تدون على المنتجات للإيحاء بأنها تتمتع بمواصفات فنية أعلى من مواصفاتها الحقيقية0
 التلاعب باسم علامة تجارية مشهورة وذلك بحذف حرف من اسم الماركة, أو استبدال بعض الحروف أو تغيير ترتيبها مع الإبقاء على نفس نوع الخط والحجم واللون والشكل العام لاسم هذه الماركة0

 تقليد شعار العلامات التجارية المشهورة, مع إدخال بعض التعديلات الطفيفة على تصميم هذه الشعارات سواء صاحب ذلك تلاعب بالأسماء او إعطاء الشعار المقلد اسم ماركة جديدة
8- تأثير العلامات التجارية في نجاح الشركات الصغيرة والمتوسطة :
تعدّ العلامات التجارية واجهة الشركات على عدة مستويات، فهي تمكن زبائن الشركة من تمييز منتجاتها أو خدماتها عن منتجات الشركات المنافسة أو خدماتها، مما يتيح للشركة إمكانية تسويق سلعها أو خدماتها على نحو أفضل. ولا تستعمل العلامات التجارية كأدوات تحديد فقط، بل تعدّ أيضا ضمانات للجودة المتواصلة. فالمستهلك الذي يرتاح لجودة منتج أو خدمة يثابر على شراء ذلك المنتج واقتناء تلك الخدمة بحثا عن الجودة التي يتوقعها من العلامة التجارية التي يعرفها، وينبغي للشركات الصغيرة والمتوسطة :
 أن تحرص على اختيار العلامة التجارية المناسبة وتصميمها وحمايتها وتوخي الحيطة في استخدامها في الإعلان والإشهار وأن تراقب انتفاع الغير بها بطريقة مضللة أو غير سليمة.
 التأكد من أن شركات أخرى لم تسجل العلامة التي وقع عليها الاختيار أو العلامات المشابهة لها بالنسبة إلى فئة المنتجات أو الخدمات والأسواق المعنية. ويمكن الحصول على هذه المعلومات من خلال إجراء بحث في العلامات التجارية. ولا بد من إجراء كل ذلك مبكرا لتفادي أية منازعات لا داعي لها مع الشركات الأخرى وتجنب أي هدر للموارد.

 البحث عن أفضل السبل لحماية العلامة التجارية وتسجيلها.

9- أهمية حماية العلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية في أسواق التصدير :

تستطيع الشركات بفضل تسجيل العلامات التجارية ، من الاستفادة الكاملة من إمكانيات تمييز المنتجات والترويج لها وتسويقها مما يساعدها على تعزيز التعرف على منتجاتها أو خدماتها في الأسواق الدولية وإقامة علاقة مباشرة مع المستهلكين الأجانب. ومن شأن عقود الامتياز المبرمة مع شركات في الخارج أن تتيح للشركة، حسب طبيعة الخدمات التي تقدمها، سبلا بديلة ومفيدة لتحقيق عائدات من علامتها التجارية في الخارج أيضا ، أما الشركات التي تصدر منتجات غير مشمولة بعلامة تجارية فقد تعاني من الصعوبات التالية:
 تدني العائدات لأن المستهلك يطالب بأسعار منخفضة في السلع غير المشمولة بعلامات تجارية0
 الافتقار إلى المستهلكين المخلصين، وذلك لأنهم لا يستطيعون أساسا التعرف على المنتج وتمييزه عن منتجات الشركات المنافسة0
 مواجهة صعوبات في تسويق المنتجات أو الخدمات والترويج لها في الخارج نظرا إلى غياب رمز ملائم أو أداة تعريف واضحة المعالم من شأنها أن تربط بين السلعة أو الخدمة والشركة، حيث أن تسويق منتج دون علامة تجارية يطرح صعوبات جمة.

وفيما يتعلق بالرسوم والنماذج الصناعية، فإن الحماية في أسواق التصدير تساعد على تعزيز استراتيجية التسويق ككل كما أنها تؤدي دورا مهما في تكييف المنتجات لتلائم مقتضيات السوق المستهدفة وفتح أماكن جديدة في الأسواق تلائم منتجات الشركة وتعزيز صورة الشركة وسمعتها من خلال ربطها برسم أو نموذج محدّد

التوصيات :
 إختيار علامة تلائم منتجات الشركة وتعزز صورتها وسمعتها في الداخل والخارج من خلال ربطها برسم أو نموذج محدّد0
 أن تقوم عملية اختيار العلامة التجارية على إجراء دراسة دقيقة وبحث مستمر للوصول إلى مكونات العلامة الجيدة التي لم يسبق استخدامها. فإن نجاح الشركات وبالرغم عن كونه يعتمد في جانب كبير منه على التسويق المرتكز على العلامة التجارية، ولكنه أيضا مرتبط بجودة المنتج، حيث لا يمكن أن تنجح علامة تجارية تقدم منتجا غير مرض للعملاء أو ردئ الجودة0
 علي أصحاب العلامات التجارية مراعاة أهمية وقيمة إنشاء قواعد بيانات للعملاء، حيث أنها تساعد على فهم رغبات العميل وتصميم منتجات توافق تطلعاتهم، مما يعزز من الاستثمار وعائداته.
 تغليظ العقوبات الخاصة بالتعدي على العلامات التجارية للغير0
 تحسين نظام حماية العلامات التجارية 0
 رفع وعى المستهلك المصري بالنسبة لأهمية حماية العلامات التجارية
 استخدام التعويضات كعامل ردع حينما يكون ذلك مناسبا و كذلك عدم التردد في استخدام الإجراءات التحفظية عند الحاجة.

----------------
المصـدر :

http//www.9alam.comا
http://www.ahewar.org
- أسواق الماركة أو العلامة التجارية شبكة الانترنت
- مجلس أصحاب العلامات التجارية العلامة التجارية شبكة الانترنت
- منتديات طلبة الجزائر ماهية العلامة التجارية شبكة الانترنت

الإدارة العامة للتوعية والتنسيق
إعـــداد :
باحث ثاني : رانيا حسانين
باحث أول : نادية موسى
إشـراف :
مدير عام : زينب سليمان







zeinab

عدد المساهمات: 23
تاريخ التسجيل: 24/12/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى